تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

​​​​​​

Public News مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر بدبي ترصد 151 مليوناً لمشاريع خمسية وتعزز استخدام الطاقة النظيفة

تاريخ الخبر: August 22, 2019
مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر بدبي ترصد 151 مليوناً لمشاريع خمسية وتعزز استخدام الطاقة النظيفة

أعلنت "مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر" بدبي جدول مشاريع وقفية للسنوات الخمس المقبلة بقيمة 151 مليوناً تغطي مساحة إجمالية تناهز 166 ألف قدم مربع.

وعلى مدى 5 سنوات، سيعمل الطاقم الهندسي التابع للمؤسسة على تنفيذ وتخطيط ودراسة جدوى حزمة من المشاريع الوقفية التي يعود ريعها للعديد من المصارف الوقفية المتنوعة التي تديرها؛ وفي مقدمتها مصارف الشؤون الاجتماعية، والصحة، والتعليم، والبِر، وشؤون المساجد.   

وتتنوع المشاريع التي تتم دراستها للتنفيذ خلال الفترة من 2019 و2024 لتشمل المباني والفلل السكنية التي يعود ريعها لدعم الوقف، إضافة إلى أوقاف متنوعة، وسكن عمّال، ومبنى المؤسسة الجديد في منطقة القرهود.

إلى ذلك، تعتزم مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر تنفيذ مشروع تركيب الخلايا الشمسية لتزويد عدد من المباني التي تتولى إدارتها بمنطقة المحيصنة بدبي بالطاقة الكهربائية النظيفة بقدرة 1.3 ميغاواط. وتتمثل أهمية هذا المشروع في المساهمة في خفض البصمة الكربونية، ومواكبة معايير المباني الخضراء في دبي، وترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية بقيمة تعادل 600  ألف درهم سنوياً، وهو ما ينعكس إيجاباً على حماية بيئة دبي وصحّة سكانها واستدامة مواردها الطبيعية.

وقال سعادة علي المطوّع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر بدبي: "تعكس الخطة الخمسية للمشاريع الوقفية بقيمة 151 مليون درهم حرص مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر على مواصلة تنمية الوقف والابتكار فيه وتوسيع دائرة المساهمة في مصارفه لما فيه تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة. وهذا التوسع المستمر إنما يتحقق بفضل المساهمات المتنامية من المجتمع بأفراده ومؤسساته لما فيه تمكين مختلف فئاته ومد يد العون لمن يحتاجها."

وأضاف المطوّع: "يأتي خيار استخدام خلايا الطاقة الشمسية لتوفير الطاقة الكهربائية لعدد من المباني التي تديرها المؤسسة في إطار مراعاة معايير المباني الخضراء لما فيه تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بتحويل دبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة."

مؤشر السعادة