تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

​​​​​​

Public News مؤسسة الأوقاف و«دبي لرعاية النساء» تبرمان اتفاقية استثمار عقاري

تاريخ الخبر: July 31, 2019
مؤسسة الأوقاف و«دبي لرعاية النساء» تبرمان اتفاقية استثمار عقاري

وقعّت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، اتفاقية تعاون مشترك مع مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال يتم بموجبها استثمار أرض وقف في منطقة الورقاء الأولى بدبي، بمساحة تقدر بـ15100 قدم مربع لبناء عقار وقفي. وجرت مراسم توقيع اتفاقية التعاون بين علي المطوع الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر وعفراء البسطي، المدير العام لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بحضور عدد من المدراء والمسؤولين من الطرفين.

 

تعاون

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية ضمن سلسلة من التعاون المستمر بين الطرفين، وبموجب هذه الاتفاقية، سيتم تخصيص 30 % من صافي الريع يتم إيداعها بحساب محفظة إعادة الإعمار الخاصة بمؤسسة الأوقاف إضافة إلى تولي المؤسسة إدارة الوقف بشكل كامل من بداية عملية البناء للعقار واستثماره وتأجيره وتوزيع صافي ريعه الذي يمثل 70% من إجمالي الإيرادات.

وقال علي المطوع: نسعى من خلال اتفاقية التعاون مع مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال إلى التلاحم وتضافر الجهود بين مختلف الجهات الحكومية وشبه الحكومية المهتمة بالفئات الأكثر احتياجاً لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات في رفع معدل النمو الاقتصادي وتنمية الأعمال الخيرية بما يخدم المجتمع الإماراتي. وأضاف أن مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي تسعى دائماً إلى تبادل الخبرات في مجال إدارة الوقف والأعمال الخيرية مع كل الجهات الراغبة، وبما يضمن رفعة المجتمع وتحسين أوضاع الفئات المستهدفة.

دعم

ومن جانبها أكدت عفراء البسطي على الأهمية الكبرى لهذا المشروع في دعم موارد المؤسسة، وتلبية التزاماتها المتزايدة تجاه النساء والأطفال من ضحايا العنف والاتجار بالبشر، الذين يحصلون على كافة الخدمات اللازمة بالمجّان، والتي تشمل توفير كافة احتياجاتهم اليومية، بالإضافة إلى خدمات الرعاية والتأهيل وغيرها من الخدمات التعليمية والصحية الأخرى.

وأشادت البسطي بالدعم الكبير الذي تقدمه مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر والقائمين عليها للمؤسسة ومشاريعها، مؤكدة أن اتفاقية التعاون تعد نموذجاً يعكس جهود التكامل والتكاتف بين مختلف الجهات داخل الدولة، لخدمة المجتمع وأفراده، وتحقيقاً لرؤية قيادتنا الرشيدة، ونأمل أن يكون مجرّد بداية لمزيد من العمل المشترك للمساهمة في دعم استقرار أبناء مجتمع الإمارات.

مؤشر السعادة