تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

​​​​​​

Public News "الأوقاف وشؤون القصّر" تعرض أحدث خدماتها الذكية في "جيتكس 2017"

تاريخ الخبر: October 11, 2017
"الأوقاف وشؤون القصّر" تعرض أحدث خدماتها الذكية في "جيتكس 2017"

تواصل مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي مشاركتها في فعاليات "أسبوع جيتكس للتقنية 2017" التي تقام في مركز دبي التجاري العالمي، حيث تعرض ضمن جناحها في منصة "حكومة دبي الذكية"، مجموعة من خدماتها الذكية التي تسهم في تسهيل إجراءات المتعاملين مع المؤسسة.
وتأتي مشاركة المؤسسة في هذا الحدث العالمي المتخصص بأحدث الابتكارات والخدمات الذكية، ترجمةً لمساعيها المتواصلة في تحسين مستوى خدماتها وتعزيز علاقتها مع الجمهور عبر منصات تواصل ذكية تختصر الوقت والجهد وترفع كفاءة النتائج المتوخاة. 
وكشفت المؤسسة عن باقة جديدة من الخدمات الذكية الموجهة خصيصاً لمستأجري العقارات الوقفية التي تديرها، في إطار تطبيقها استراتيجية التحول الذكي لإسعاد المتعاملين. وتشمل هذه الخدمات، طلبات تجديد عقود الإيجار، وصيانة الوحدات العقارية، واستبدال الشيكات الإيجارية المرتجعة، وطلبات رسائل عدم الممانعة، وإنهاء العقود الايجارية. 
وأكد سعادة طيب عبد الرحمن الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، أن المؤسسة تسعى من خلال مشاركتها في "أسبوع جيتكس للتقنية" إلى المساهمة في تحقيق رؤية الحكومة المتمثلة في أن تكون دبي المدينة الأذكى والأسعد في العالم، مشيراً إلى أن تسهيل وتبسيط إجراءات حصول المتعاملين على الخدمات، يسهم في تحقيق هذا الهدف.
وأشار الريس إلى أن الخدمات الذكية التي تقدمها المؤسسة بمختلف إداراتها، وتوفرها للمتعاملين على مدار الساعة، تعد الأكثر تميزاً على مستوى الخدمات الوقفية في المنطقة، وتتيح تطوير وتحسين الأداء المالي للوقف، من خلال مواكبة التطورات التقنية، وتحقيق الاستدامة والابتكار في الخدمات المقدمة.
كما كشفت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، عن تحديث خدمات القصّر في التطبيق الذكي الخاص بالمؤسسة، وشملت هذه التحديثات خدمات الصرف، وطلبات رسائل لمن يهمه الأمر، بالإضافة إلى خدمة البحث الاجتماعي الذكي المستخدمة من قبل فريق البحث الاجتماعي الداخلي، والتي تضمن سرعة وسهولة أكبر في تنفيذ إجراءات العمل.  
وتعمل مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر على إدارة وتنمية أموال الوقف، ورعايتها، واستثمارها، وصرف ريعها، وفق خطة مدروسة ورؤية واعية، إضافة إلى احتضان القصّر، والعناية بأموالهم، واستثمارها، ورعايتهم اجتماعياً، وتأهيلهم، وتمكينهم. ولتحقيق أهدافها تقوم المؤسسة بتنفيذ وإدارة العديد من المشاريع، ومن أبرزها قرية العائلة، وبرنامج سلمى.

مؤشر السعادة