تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

​​​​​​

Minors Service بمبادرة من "تنظيم قطاع الاتصالات" و"الأوقاف وشؤون القصّر" 24 قاصراَ يحصلون على الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي

تاريخ الخبر: April 25, 2017
بمبادرة من "تنظيم قطاع الاتصالات" و"الأوقاف وشؤون القصّر" 24 قاصراَ يحصلون على الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي

حرصاً منها على تفعيل دور القصّر في بناء المجتمع والارتقاء به، استضافت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي مركز إبداع الحكومية الذكية في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وبالتعاون مع منظمة "آي. سي. دي. أل العربية" (ICDL العربية)، بهدف إشراك 24 قاصراً من الأيتام الذين ترعاهم المؤسسة في سلسلة من الدورات التدريبية لتطوير مهاراتهم واستثمار أوقات فراغهم في تعلّم ما يؤهلهم للانخراط في سوق العمل.

وتضمنت هذه الدورات التي أقيمت في مقر مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، اطلاع القصّر على أساسيات السلامة في استخدام الإنترنت، وأساسيات مواقع التواصل الاجتماعي، والبحث عبر الإنترنت. وشهدت جميعها اهتماماً وتفاعلاً كبيرين من المشاركين الذين تعرفوا على العديد من المهارات ستساعدهم في التعامل مع الإنترنت والحاسب الآلي بطريقة آمنة، تحافظ على خصوصيتهم.

وفي هذا السياق، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "يندرج هذا التعاون مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر ضمن استراتيجية الهيئة الرامية إلى تأهيل وتطوير الكفاءات الوطنية الشابة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات والذي يعد أحد الركائز الأساسية في عملية التنمية المستدامة للدولة. وتضاف هذه المبادرة إلى العديد من المبادرات الأخرى التي أطلقتها الهيئة في مجال تطوير وبناء القدرات مثل المخيم الصيفي للابتكار والذي يقام سنويا في مختلف إمارات الدولة ويستهدف طلاب المدارس من جميع الفئات العمرية، وكذلك الدورات المستمرة التي ينظمها مركز إبداع الحكومة الذكية بالتعاون مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية".

وحول هذا الموضوع قال سعادة طيب عبد الرحمن الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي: "إن من أهداف المؤسسة تأهيل أبنائها للمستقبل من خلال إشراكهم في سلسلة من التدريبات العلمية والعملية التي تتيح لهم فرصاً أوسع للاطلاع على المعارف والعلوم الجديدة بما يسهم في دمجهم في سوق العمل. كما يهمنا أن يكونوا على دراية كافية بالتقنيات الجديدة وكيفية استخدامها بأمان بحيث يستفيدون من إيجابياتها ويتجنبون سلبياتها عن وعي ومعرفة. "

وأكد الريس على أهمية تطوير الشراكات بين الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، من أجل تنفيذ المبادرات التي تحدث تغييراً إيجابياً في المجتمع، وتدعم بناء وتطوير قدرات أبنائه، ولاسيما القصّر الذين يحتاجون إلى رعاية واهتمام متواصلين، معبّراً عن شكره وتقديره للجهود التي بذلها مركز إبداع الحكومية الذكية في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ومنظمة "آي. سي. دي. أل العربية" (ICDL العربية) في تنفيذ هذه الدورات.

وفي ختام الدورات التدريبية، قامت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بتكريم الأطفال المشاركين، وذلك بحضور عدد من مسؤولي مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر ومنظمة "آي. سي. دي. أل العربية" (ICDL العربية)، ومنحتهم شهادات الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي، إلى جانب هدايا عينية تقديراً لمشاركتهم والتزامهم وتفاعلهم مع المواد التدريبية المختلفة.

يذكر أن مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر تعمل على إدارة وتنمية أموال الوقف، ورعايتها، واستثمارها، وصرف ريعها، وفق خطة مدروسة ورؤية واعية، إضافة إلى احتضان القصّر، والعناية بأموالهم، واستثمارها، ورعايتهم اجتماعياً، وتأهيلهم، وتمكينهم. وتقوم المؤسسة بتنفيذ وإدارة العديد من المشاريع، ومن أبرزها قرية العائلة، المخصصة بأكملها للأطفال الأيتام، ومشروع "سلمى" الهادف إلى تقديم وجبات غذائية حلال لضحايا الكوارث حول العالم.

مؤشر السعادة