تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

​​​​​​

Public News مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي" تمثل المرأة 51% من موظفي المؤسسة

تاريخ الخبر: August 03, 2020
مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي" تمثل المرأة 51% من موظفي المؤسسة

تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة، الذي يحتفل به العالم في الثامن من مارس من كل عام، أعلنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي أحدث الأرقام الخاصة بتمكين موظفاتها على مستويات التدريب والتطوير الوظيفي، والتي تطبقها لتعزيز مسيرتهن المهنية، والارتقاء بمستوى التوازن الإيجابي بين الحياة والعمل، وإتاحة المزيد من الفرص لهن للإبداع والابتكار في العمل الوقفي والرعائي.

وتشير أحدث الأرقام التي أعلنتها المؤسسة إلى أن كافة كوادرها النسائية، واللائي يشكلن 51% من إجمالي عدد الموظفين، أنجزن دورات تدريبية تطويرية مختلفة خلال العام 2019، فيما شكلت الموظفات 70% من إجمالي عدد الموظفين الملتحقين ببرامج دبلوم مهني ضمن المؤسسة. وتشارك أكثر من نصف الموظفات إلى جانب مهامهن الأساسية في فرق ولجان فرعية، بما يعزز أداء المؤسسة ويحقق رسالتها الإنسانية الهادفة لتنمية الوقف وتمكين القُصّر.  

دوام مرن

كما وفرت المؤسسة خيار الدوام المرن لمساعدة الموظفات، وخاصة الأمهات منهن، على إدارة أوقات دوامهن بشكل يحقق التوازن بين عملهن وحياتهن الشخصية، بما ينعكس إيجاباً على حياتهن المهنية والشخصية على حد سواء. واستفادت 88% من إجمالي عدد موظفات المؤسسة من نظام الدوام المرن المطبّق فيها.

تدريب تخصصي

وأنجزت 64% من الموظفات برامج تدريبية تخصصية عام 2019 في مختلف إدارات المؤسسة، لما فيه دعم دورهن المحوري في قيادة مسيرة المؤسسة وتنفيذ أهدافها ورؤيتها الرامية إلى الريادة في إدارة وتنمية الوقف ورعاية شؤون القُصّر.

مرحلة جديدة

وقال سعادة علي المطوّع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر: "تواصل مؤسسة الأوقاف وشؤون القّصر تمكين موظفاتها اللائي يشكلن أكثر من نصف العدد الإجمالي لكوادرها بكل ما من شأنه تطوير مساراتهن المهنية وقدراتهن الوظيفية، لأن كوادر أي مؤسسة هم أساس تفوق أدائها وتميز خدماتها."

وأضاف المطوع: "موظفات مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر كن منذ انطلاقتها الأولى نموذجاً عملياً لدور المرأة الريادي في تمكين المجتمع بكافة شرائحه؛ خاصة المحتاجة منها للدعم والمساندة، وذلك بما يتماشى مع مسار التوازن بين الجنسين في دولة الإمارات ومع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بأن دولة الإمارات تجاوزت مرحلة تمكين المرأة، وهي اليوم تمكّن المجتمع من خلال المرأة."

مؤشر السعادة