تسجيل الدخول

مساهمة منها في دعم العمل الإنساني لدولة الإمارات على المستوى الدولي، أعلنت شركة دبي للكابلات "دوكاب"، وبالتعاون مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، عن إطلاق مبادرة "هدية النور"، الهادفة إلى دعم مشروع "سلمى" الإغاثي الذي يقدم وجبات حلال إلى ضحايا الحروب والكوارث حول العالم.

ومن خلال هذه المبادرة التي تتواصل خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد، ستتبرع "دوكاب" بدولارين أمريكيين لصالح مشروع "سلمى" عن كل رسالة أو مشاركة يرسلها أو يكتبها أحد زوار الموقع الإلكتروني الخاص بالمبادرة www.ducabgiftoflight.com ، وذلك حتى التاسع من يوليو الجاري.

وتشكل "هدية النور" جزءاً من المسؤولية الاجتماعية لشركة "دوكاب"، ودعماً منها للمشاريع والحملات الرامية إلى تحسين حياة الناس حول العالم وتوفير احتياجاتهم، وخاصة من الفئات المحتاجة والمتضررة من الحروب والكوارث، وتعبيراً عن روح التضامن الإنساني خلال شهر رمضان المبارك.

وقال محمد عبد الرحمن المطوع، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في "دوكاب": "على مدى الخمسة والأربعين عاماً الماضية، تمكنت "دوكاب" من الوصول بمنتجاتها إلى مختلف دول العالم، حاملة شعار "صنع في دبي"، ونعتز اليوم بمساهمتنا في تعزيز صورة دبي الإنسانية أيضاً، كما لعبنا دوراً في المجال الاقتصادي والصناعي، في كافة أنحاء العالم، من خلال دعم هذا المشروع الإنساني المتميز".


وأكد المطوع أن مبادرة "هدية النور" تسعى إلى مشاركة أفراد المجتمع الإماراتي في العمل الخيري، وتحفيزهم على إحداث تأثير حقيقي في حياة المجتمعات الأخرى بالدول الشقيقة والصديقة، من خلال كتابة كلمات بسيطة، تحمل روح التكافل والاحتفاء برمضان والعيد، ولكنها في الوقت نفسه توفر مزيداً من الوجبات الغذائية الحلال للمتضررين من الحروب والكوارث، ليكون العطاء أفضل وأكثر تأثيراً.

من ناحيته، ثمّن سعادة طيب عبدالرحمن الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، إطلاق شركة دبي للكابلات "دوكاب" لهذه المبادرة، وأشار إلى أنها تشكل امتداداً للشراكة المتميزة بين المؤسسة والشركة، التي انطلقت في العام الماضي، من خلال دعم الشركة لقرية العائلة، التابعة للمؤسسة، وهو ما ساهم في رسم السعادة على وجوه الأيتام وتوفير جزء من احتياجاتهم.

وأضاف الريس: "بفضل هذه المساهمات المهمة سنواصل العمل على مساعدة المزيد من الأشخاص المحتاجين والمتضررين حول العالم، حيث تمكنا في الفترة الماضية، من توفير الوجبات الغذائية لمئات الآلاف من العائلات في فلسطين، والأردن، واليمن، والفلبين، وغيرها من المناطق، ونتمنى من أفراد المجتمع التفاعل مع مبادرة شركة "دوكاب" التي لن تكلفهم سوى القليل من الوقت".

وأطلقت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر مشروع "سلمى" في عام 2014، بالشراكة مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ومؤسسة نور أوقاف، وبالتعاون مع برنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة، وبمساهمة من مدينة دبي للخدمات الإنسانية التي تقدم الدعم اللوجسيتي للمشروع.

ويمكن المساهمة في دعم مشروع "سلمى" من خلال الرسائل النصية القصيرة، لمستخدمي "اتصالات أو "دو" على الأرقام التالية: (7710) 10 دراهم، (7750) 50 درهماً، ( 3100)  100 درهم. كما يمكن التبرع إلى حساب المؤسسة، زاوية الوقف، عبر حساب بنك دبي الإسلامي، 01-520-9451498-01.