تسجيل الدخول
استعداداً لاستقبال العام الدراسي الجديد، نظمت قرية العائلة، إحدى مبادرات مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، والتي تحتضن 33 طفلاً يتيماً، مؤخراً، فعالية "أهلاً مدرستي"، والتي أقيمت برعاية دائرة التخطيط والتطوير في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بدبي.
وتمثل الهدف من هذه الفعالية في تهيئة الأطفال المقيمين بالقرية للعام الدراسي المقبل، وتحفيزهم على الدراسة وتحقيق النجاح، وإدخال الفرحة إلى نفوسهم من خلال توزيع الحقائب المدرسية عليهم، والتي تضمنت كل واحدة منها مختلف لوازم المدرسة، بما في ذلك الأقلام والدفاتر.
وتقدم قرية العائلة التي أنشئت في عام 2015 المأوى، والتعليم، والرعاية الصحية والنفسية، للأطفال، كما تعمل على توفير بيت حقيقي لهم، يمنحهم جواً عائلياً مستقراً ومتوازناً، يحتوي احتياجاتهم الأساسية، مع تعيين أمهات بدوام كامل لكل مجموعة من الأطفال لتوفير الرعاية والحب المطلوبين لهم.