تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

​​​​​​

Public News دعماً للحالات الإنسانية واستمراراً للمبادرات الخاصة بعام زايد 1,11 مليون درهم من الأوقاف وشؤون القصر

آخر تعديل: December 19, 2018
دعماً للحالات الإنسانية واستمراراً للمبادرات الخاصة بعام زايد 1,11 مليون درهم من الأوقاف وشؤون القصر

قدّمت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي مبلغ 1,11 مليون درهم من أموال الزكاة لمؤسسة "تراحم الخيرية"، وذلك ضمن مبادراتها المستمرة للمساهمة في دعم الحالات الإنسانية ومساندة مشاريع تمكين المجتمع بمختلف فئاته، وتتويجاً لسلسلة مشاريعها التي أطلقتها في عام زايد.

وتدعم المساهمة المالية جهود مؤسسة "تراحم الخيرية" في مساندة الحالات الإنسانية الطارئة المحتاجة إلى الدعم العيني أو المادي، فضلاً عن تفعيل مبادراتها المخصصة لمواطني الدولة في مجال الإسكان وصيانة المنازل وتأهيلها.

وصرح سعادة علي المطوع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، أن العمل مع الأطراف المجتمعية الفاعلة في مساعدة الفئات المحتاجة وتمكينها بتوفير ما تحتاجه من الخدمات المعيشية والاحتياجات اليومية الملحّة ضرورة وطنية وإنسانية، آمنت بها المؤسسة منذ تأسيسها قبل أكثر من 14 عاماً، وعملت عليها لما فيه بناء شبكة أمان مجتمعي شاملة تتكفل بمد يد العون لكل من يحتاجها.   

وقال المطوّع: "قيم العطاء المتأصلة في دولة الإمارات وبنيتها المجتمعية ومنظومتها المؤسسية نابعة من الحرص على كرامة الإنسان وعيشه الكريم، وهو ما تسعى إليه مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر دوماً من خلال تأهيل وتمكين ورعاية القصّر وترسيخ ثقافة الوقف والابتكار فيه وتوسيع استخداماته ومقاصده انطلاقاً من شعار الوقف للجميع؛ الذي تشجع من خلاله كافة الحريصين على العمل الخيري والمجتمعي والإنساني على المشاركة فيه."

مؤشر السعادة