تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

​​

Public News مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر تشارك بعدد من المبادرات في فعاليات شهر الإمارات للابتكار

February 28, 2018
مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر تشارك بعدد من المبادرات في فعاليات شهر الإمارات للابتكار

الإمارات العربية المتحدة، دبي 28 فبراير 2018: نظمت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، أربع مبادرات ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار، ترجمةً للخطة الاستراتيجية للابتكار والابداع الخاصة بالمؤسسة، والتي جاءت موائِمةً لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للابتكار والإبداع.

 

وتمت استضافة الشيخ الدكتور عبد العزيز بن علي النعيمي، المستشار البيئي لحكومة عجمان، المدير التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، في ورشة عمل بعنوان "روح الابتكار"، تحت إشراف مباشر من إدارة التخطيط والتميز المؤسسي التابع لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، حيث ألهم موظفي المؤسسة وعدد من موظفي الشركاء الاستراتيجيين من الدوائر الأخرى، وحاضر عن منهجية نشر الوعي بمفاهيم الإبداع والابتكار.  وخلال الورشة، تم عرض فيلم "خطوتي نحو الابتكار" بتقنية الإنفو غرافيك.

 

بينما أشرفت إدارة شؤون القصّر التابعة للمؤسسة على ملتقى "أنا ابتكر"، وهو معرض يضم عدد من المبتكرين من أبناء المؤسسة القصّر، وعرضت مشاريع القصّر المبتكرة في مقر المؤسسة وانطلقت مسابقة تنافسية بينهم لتتويج أفضل فكرة مبدعة.

 

كما نظمت المؤسسة مبادرة "خلوة ابتكارية"، وهي عبارة عن جلسات عصف ذهني لجميع الوحدات التنظيمية في المؤسسة، وقام فيها مدير كل وحدة تنظيمية بالاجتماع مع فريق عمله خارج مقر المؤسسة، بهدف طرح الأفكار الإبداعية الابتكارية بعيداً عن ضغوطات العمل والروتين اليومي.

 

وتعليقاً على مبادرات المؤسسة، قال سعادة علي محمد المطوّع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر: "إن قيادتنا الرشيدة أدركت مبكراً أن الدول والمجتمعات الطامحة إلى الريادة والتميز لا بد أن تتخذ من الابتكار نهجاً وثقافةً للعمل والإنتاج. فمنذ إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2015 عام الابتكار ومسيرة الإبداع متواصلة على امتداد خريطة الوطن، ونحن في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر نفتخر بهذه القيادة الحكيمة ونلتزم برؤاها وتوجيهاتها لحرصنا على مستقبل أفضل، ولهذا تزخر المؤسسة بقصص ملهمة صنعتها أجيال متفاوتة الأعمار متناغمة الأهداف، أجيال من مديرين وموظفين وقصّر وأيتام وأسر وواقفين يتشاركون الحلم نفسه: التميز في صناعة المستقبل، والتميز في الابتكار من أجل تنمية الوقف وتأهيل القصّر."

 

وأكد المطوع أن المبادرات التي أطلقتها مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر هذا العام لا تقتصر على الاحتفاء بروح الابتكار في الدولة بل تتعداه لتكون مناسبة لتكريس قيم المؤسسة والتزامها بثقافة الابتكار، ورعاية الموهوبين، والاستثمار في التجارب والأفكار الإبداعية. وختم تعليقة قائلاً: "أتمنى أن تشكل مشاركتنا في شهر الإمارات للابتكار، انطلاقة جديدة في عمل المؤسسة، يكون فيها الابتكار صمام أمان لسعادة المجتمع وحصانة للتنمية، وبوابة أمل لأجيال الغد."


مؤشر السعادة