تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

​​​​​​

Public News مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر تعزز البعد الاجتماعي للفعاليات التراثية

آخر تعديل: October 10, 2017
مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر تعزز البعد الاجتماعي للفعاليات التراثية

وقعت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي ونادي دبي لسباقات الهجن، اليوم، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التعاون بين الطرفين تشمل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والإعلامية والثقافية، خاصة ما يتعلق بنشر ثقافة الوقف ودوره في التنمية الاجتماعية، وسبل دعم المشاريع والمصارف الوقفية.
ووقع المذكرة السيد احمد حمد أبوشهاب، مدير ادارة تنمية الوقف لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، والسيد عبدالله احمد فرج، مدير إدارة التسويق والفعاليات وعلاقات الشركاء لنادي دبي لسباقات الهجن وذلك خلال مراسم التوقيع التي أقيمت في مقر المؤسسة في دبي.
وبموجب المذكرة، سيتعاون الطرفان على تخصيص نسب من عوائد فعاليات نادي دبي لسباقات الهجن لصالح المشاريع والمصارف الوقفية إلى جانب تمكين مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر من المشاركة في كافة المهرجانات الخاصة بنادي دبي لسباقات الهجن والمهرجانات التراثية، إضافة إلى دعم القصّر في المهرجانات الختامية التابعة للنادي، كما ستتمكن مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر وبموجب الاتفاقية من الاتفاق مع موظفي نادي دبي لسباقات الهجن على آلية الاستقطاع الشهري من رواتبهم لصالح المشاريع الوقفية المختلفة، ومن توزيع صناديق المشاركة الوقفية في الأماكن التي تقام بها فعاليات النادي. 
وحول أهمية التعاون بين الطرفين في نشر ثقافة الوقف، قال السيد احمد حمد أبوشهاب: "نسعى من خلال هذا التعاون إلى تحفيز المزيد من أفراد المجتمع والشركات الوطنية على التعاون مع المؤسسة، ومساندتها في نشر ثقافة الوقف وتعزيز القيم الإنسانية والإسلامية في المجتمع الإماراتي، كما نسعى إلى تعزيز الناتج الخيري الاجتماعي للفعاليات الثقافية والرياضية والتراثية من خلال تخصيص جزء من عوائدها لصالح المشاريع الوقفية".
وأضاف: " تعكس مذكرة التفاهم الموقعة بيننا وبين نادي دبي لسباقات الهجن، مدى التناغم بين سياسات المؤسسات والشركات العاملة في الدولة مع رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة الهادفة إلى أن يكون العمل الخيري استراتيجية ثابتة في برنامج كل فرد ومؤسسة وجهة حكومية كانت أم خاصة". وأكد ابوشهاب أن المجتمع الإماراتي يشهد حراكاً إيجابياً لصالح تعزيز العلاقة بين المؤسسات والمجتمع وترسيخ مبدأ المسؤولية الاجتماعية وتعميم قيم الخير.  وتعمل مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر على إدارة وتنمية أموال الوقف، ورعايتها، واستثمارها، وصرف ريعها، وفق خطة مدروسة ورؤية واعية، إضافة إلى احتضان القصّر، والعناية بأموالهم، واستثمارها، ورعايتهم اجتماعياً، وتأهيلهم، وتمكينهم. ولتحقيق أهدافها تقوم المؤسسة بتفيذ وإدارة العديد من المشاريع، ومن أبرزها قرية العائلة، ومشروع سلمى.


مؤشر السعادة