تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

​​​​​​

Endowment Service مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر توزع 400 وجبة إفطار يومياً على العمال في الإمارات

آخر تعديل: June 20, 2017
مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر توزع 400 وجبة إفطار يومياً على العمال في الإمارات

: تعزيزاً لقيم التكافل الاجتماعي، وتماشياً مع عام الخير، تواصل مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي تنفيذ مشروعها الرمضاني لتوزيع وجبات الإفطار على العمال، في عدد من المواقع المختارة بإمارة دبي، والقريبة من مساكن العمال، تسهيلاً عليهم في الحصول على الوجبات الصحية والجاهزة طوال أيام الشهر الكريم. واختارت المؤسسة موقع مسجد بلال ومسجد العارف في منطقة المحيصنة الثانية بدبي لتوزيع 400 وجبة إفطار يومياً على العمال الصائمين تحت شعار (على الخير اجتمعنا)، وذلك بالتعاون مع احدى المطاعم الشعبية بالإمارة، وتحت إشراف فريق مختص من المؤسسة لضمان وصول الوجبات إلى العمال والوقوف على احتياجاتهم.  وقال سعادة طيب الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر: "يعتبر شهر رمضان المبارك، بما يحمله من قيم التكافل والعطاء، وخصوصاً في عام الخير، فرصة للتعبير عن تقديرنا للجهود التي يبذلها العمال من خلال مساهمتهم في تطور دولة الإمارات ونهضتها الحضارية، ومشاركتهم فرحة شهر رمضان المبارك". وأكد الريس أن توزيع وجبات الإفطار يمثل واحداً من الفعاليات المجتمعية التي تنظمها المؤسسة في شهر رمضان المبارك، والتي تراعي احتياجات مختلف الفئات في دولة الإمارات، بما يعكس هوية الإمارات كواحة خير ومحبة لجميع الشعوب. وإضافة إلى هذا المشروع تتضمن المبادرات الرمضانية لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر توزيع المير الرمضاني على عشرات العائلات المتعففة، وتنظيم مجلس رمضاني حول الوقف، وإطلاق حملة لدعم برنامج "سلمى الإغاثي" لتوفير وجبات الطعام الجاهزة لضحايا الكوارث حول العالم.

مؤشر السعادة