تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

​​​​​​

Public News مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي توفر تسع وظائف للمواطنين في قرية العائلة وتدرس أكثر من 300 طلب

آخر تعديل: April 11, 2017
مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي توفر تسع وظائف للمواطنين في قرية العائلة وتدرس أكثر من 300 طلب

توفر الرعاية الأسرية لعدد من الأطفال الأيتام والقصّر، وذلك خلال مشاركتها في معرض الإمارات للوظائف 2017، الذي يقام خلال الفترة من 9 إلى 11 أبريل الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.

كما تسلّمت المؤسسة خلال المعرض أكثر من 300 طلب من المواطنين الراغبين في العمل بمختلف التخصصات والإدارات، وسيتم لاحقاً مراجعة هذه الطلبات، وفرزها حسب احتياجات كل إدارة وقسم في المؤسسة، إلى جانب إعداد الخطط المناسبة لتدريب الكوادر البشرية التي ستلتحق بالوظائف مستقبلاً.

وجاءت هذه المشاركة ضمن جهود المؤسسة لتعزيز التوطين، من خلال استقطاب أفضل الكفاءات البشرية المواطنة، من الجنسين، وتوفير فرص العمل المناسبة التي تمنحهم مستقبلاً مهنياً متميّزاً، وتدعم مشاركتهم الفاعلة في مسيرة التنمية الوطنية بالمجالات كافة، لخدمة مجتمعهم ووطنهم.

وترعى قرية العائلة التي افتتحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عام 2015، عدداً من الأطفال الأيتام وتوفر لهم المأوى، والتعليم، والرعاية الصحية والنفسية، كما تمنح الأطفال جواً عائلياً مستقراً ومتوازناً، يلبي جميع احتياجاتهم الأساسية.



وقال سعادة طيب عبدالرحمن الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر: "يحتل التوطين أهمية قصوى ضمن استراتيجية المؤسسة من أجل دعم كوادرها البشرية بالكفاءات المواطنة القادرة على تولي المسؤولية، ضمن رؤية القيادة الرشيدة بإشراك جيل الشباب وأبناء وبنات الإمارات في كل ما يرتقي بالدولة ويسهم في تطويرها".

وأشار الريس إلى أن المؤسسة ستقوم بتوفير تسع وظائف فورية للأمهات الذين سيعملون في قرية العائلة، من أجل توفير كل الرعاية والدعم للأطفال الأيتام فيها، إضافة إلى استقبال الطلبات للوظائف التي ستحتاج إليها المؤسسة مستقبلاً، في ظل النمو والتوسع المتواصلين في عملها وبرامجها الوقفية والإغاثية.

وشهد جناح مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر إقبالاً جيّداً من خريجي المعاهد والكليات والجامعات والباحثين عن عمل، وخصوصاً من المهتمين بالعمل الوقفي والخيري والاجتماعي، والذين تواصلوا مع مسؤولي التوظيف في المؤسسة وتعرفوا منهم على احتياجاتها الحالية والمستقبلية من الوظائف.

ويعد معرض الإمارات للوظائف الذي ينظم بالتعاون مع هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية، وكليات التقنية العليا، وجامعة الإمارات، واحداً من أكبر معارض التوظيف المخصصة للمواطنين، حيث يتيح لهم فرص التعلّم والتدريب والتوظيف، والتواصل المباشر مع مسؤولي الموارد البشرية في مختلف المؤسسات والشركات المشاركة.

مؤشر السعادة